27‏/11‏/2018

5 تحديثات مستقبلية في اليوتيوب لسنة 2019 مهم أن تعرفها إذا كان لديك القناة

يعتبر اليوتيوب من بين افضل الطرق لتحقيق الدخل إذ يوفر بيئة ملائمة للذين يتمتعون بأفكار ومواهب من شأنها تحقيق الاستفادة لكل من منشئ المحتوى و المشاهد و حتى المعلن ايضا ، وفي ظل ذلك تقوم شركة جوجل بإقامة بعض التحديثات من شانها  تسهيل الوصول الى كل من الناشرين والمشاهدين والمعلنين ، وتثمتل هذه التحديثات في خوارزميات ذكية  سنتعرض لها  في هذا المقال لمن اراد تحقيق النجاح على الصعيد المستقبلي في إنشاء المحتوى  جذاب متماشي مع التحديتاث .

لم تعد شهرة القناة مهمة في جميع الاحوال
ان كنت تمتلك قناة متوسطة او كبيرة من حيث عدد المشتركين او المشاهدة فلا تتفاجئ من مشكلة نقص المشاهدات (او بالاحرى تراجع مردودية القناة ) فمن خلال التحديثات الجديدة ستتعرض للمنافسة من قبل القنوات الجديدة والصغيرة ، اي لم تعد للشهرة القوة في التحكم بترتيب البحث ، بل اصبح المحتوى الجيد الذي يشهد اقبال من قبل المشاهدين هو المتحكم الرئيسي في اولوية البحث
، بحيث تتولى بعض الخورزميات في تحديد المحتوى الجيد بناء على عدد المشاهدات (الوقت المقضي في المشاهدات ) ومدة جلوس المشاهد وكذا التفاعل مع الفيديوات (إعجاب -عدم إعجاب- التعليق) ، بالإضافة الى دراسة سلوكيات المشاهدين عبر تصنيف المحتوى (تعليمي-تقني-ترفيهي) و تحديد الاجهزة المستعملة في التصفح (هواتف-حواسب)ومنه نستطيع القول ان الزائر هو الملك .
ترجمة المحتوى الى عدة لغات
بسبب تصاعد معدلات المشاهدة في الدول الاسياوية و اللاتينية والافريقية وإعتبارهم فئة مستهلكة للمحتوى ، لابد من مس هذه الفئة والتماشي مع متطلباتها ، عبر ترجمة الفيديوات الى عدة لغات لتتناسب معها وبتالي الخروج من نمط إستهداف دول واحدة او إتنين على الاكثر، والترجمة لن تقتصر على  داخل الفيديو فقط بل حتى العنوان والوصف  ايضا ، لهذا يجب عليك ان تترجم محتويات قناتك الى لغات عدة .

التسلسل والتتابع بين فيديواتك ستلقى رواج كبير
من بين افضل الخطوات  الفعالة لتعميم فيديواتك  في سنة 2019 هي السلاسل  المترابطة فيما بينها ، حيث سيكون لك حصة الاسد ان قمت بربط مختلف الفيديوات التابعة لك مع فيديوات لغيرك او لقناة اخرى  او حتى ان كان لك قناة اخرى ،  وبالفعل هذه الطريقة ستساهم ايضا بشكل الكبير على تغطية مشكلة الفيديوات القصيرة التي لا تحبذها اليوتيوب .
ابقاء الجماهير داخل قناتك
في هذا التحديث ستتمكن من الارتقاء بالفيديوات وفق عامل بقاء المشاهد لمدة طويلة و كذا مرات تكرار الفيديو و التكملة عند التوقف و مشاهدة اجزاء من الفيديو ، كلها ستكون عوامل مؤثرة جدا في دراسة سلوكيات المشاهد وتحديد اهمية فيديواتك ، وحتى ان هذا التحديث سيكون اهم من التفاعل نفسه مما يستلزم منك ان تعمل على جودة المحتوى لتضمن الاحتفظ بالزائر وكسب ثقة اليوتيوب و انك تقدم الفائدة تتطلب استهلاكها من جديد .
وضع استراتيجية للمدى الطويل
جرت العادة انه بنسبة 67% من المشاهدات الاجمالية كانت بعد نشر الفيديو لمدة تعادل 24 ساعة  بعد النشر و بعدها سيكون هنالك انخفض  جذري مع الوقت ومنه الموت البطيئ للفيديو ، لكن في التحديث الاخير ستتمكن من الاستفادة من فيديوتك القديمة  عبر القيام بتغيير الصورة المصغرة مع عدم  تغيير البيانات الميتا  (عنوان -الوصف- كلمات المفتاحية )  وباالتالي انتشار الفيديو على المدى الطويل .
و في الاخير ستشهذ سنة 2019 بعض التغيرات الجديدة التي ربما ستناسب البعض و البعض لا ، ولابد من العلم بها والعمل عليها لتحقيق اقصى إستفادة وإفادة

المصدر : حوحو للمعلوميات

مواضيع مشابهة

إخلاء المسؤولية: في بعض الأحيان ، تأتي الصور أو المقالات أو مقاطع الفيديو الموجودة على الويب من مصادر مختلفة. حقوق الطبع والنشر مملوكة بالكامل من قبل المصدر. إذا كانت هناك مشكلة في هذه المسألة ، يمكنك الاتصال بنا